اكاديمية ورشة لونك

تعريف الـ CEO ؟ و كيف تصبح CEO ناجح في المستقبل ؟

ربما ما كنت أريد أن ابدأ موضوعي بهذا الإسم لولا صورة المقالة “مارك زوكيربيرج (Mark Zuckerberg)” ، ماذا لو قلت لك أوصف مارك في أسطر صغيرة ، لكنت كتبت لي إنه صاحب أقوي الشبكات الإجتماعية ، و إنه شخص مبتكر و مبدع و ناجح إلخ .. ، تابع معي ، في الأخر لا يمكننا وصفة بأسطر ، و لكننا يمكننا أن نصفه في مصطلح واحد و هو CEO .. الآن لدي سؤال لك هل لديك فكرة عن CEO ؟ و في هذه المقالة سوف أعطيك بعض النصائح و الطرق و الإرشادات لتكون مثل مارك زوكيربيرج صاحب شبكة Facebook .

تعريف الـ CEO و ما هو هذا المصطلح

إن مصطلح الـ CEO هو إختصار لعبارة Chief Executive Officer و باللغة العربية “المدير العام” أو “المدير التنفيذي” ، ليس هناك شركة حالياً بأي مجال لا تمتلك مدير تنفيذي خاص بها ، و هذا بغض النظر إلي المالك الرسمي للشركة ، فإن منصب المدير التنفيذي يلعب دور المالك أيضاً في الشركة ، و إنه شخص مر بالكثير بالتجارب و الدراسات و غيرها حتي يرتقي لهذا المنصب ، و لماذا قمت بإختيار بالضبط الـ CEO و لم أقوم بإختيار موضوع عن “كيف تملك شركة مثل ستيف جوبز” ، فهذا لأنني أعتقد إن الـ CEO هو العامل الرسمي الرئيسي المتحكم في الشركات إلخ .

سوف نأخذ بعض من الأمثلة لبعض الـ CEO :

مارك زوكيربيرج Mark Zuckerberg : بالرغم إنه المالك الرسمي للفيس بوك فإنه أيضاً المدير التنفيذي للفيس بوك .
تيم كوك Tim Cook : هو المدير التنفيذي لشركة أبل .
ستايا ناديلا Staya Nadella : المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت و غيرها .

إذا أنت تعتقد إن هؤلاء الأشخاص مجرد عاملين بشركات عملاقة كهذه فإنك مخطئ تماماً ، إتركنا نقول لك إن هؤلاء الأشخاص هم أكثر من هذا ، فإنهم أصحاب القرارات بهذه الشركات .

10 خطوات لتصبح CEO ناجح :

أن تكون طموح إلي أن تصبح واحد من أكبر و أشهر الـ CEOs في العالم هو أمر رائع و جميل ، علينا دائماً أن نطمح للأفضل إذا اردنا أن نكون الأفضل ، لا تجعل أمالك متعلقة بأن تصبح مبرمج محترف أو مصمم مواقع ممتاز ، فإن كل هذا لا يتطلب منك إلا حفظ بعض الأكواد و أن تعرف كيف تستخدم كل كود في مكانه ، و لكن أن تصبح CEO فإن هذا يعني الإدارة و الإشراف و القدرة علي التخطيط و الإبتكار و التحليل ، فلا تقوم بمقارنة هذا بحفظ بعض الأكواد ، هيا لنبدأ :

1. قم بالدراسة قدر المستطاع :

لطالما سمعت عبارة “و ماذا فعل المتخرجون و أصحاب الشهادات سوي الجلوس في منازلهم” ، حسناً ، بعالم المدراء التنفيذيين ، فإنك لا شئ بدون شهادات تصعد بها إلي القمة ، إنني لا أقصد بكلمة الشهادات علي إنها شهادة الباكالوريا ، و لكن أقصد ما هو أعمق من هذا ، دعونا نقوم ماجيستير أو الدكتوراه بمجال الإعلاميات (IT) أو مجال الإقتصاد (Finance) أو مجال ريادة الأعمال (Management) ، و أيضا بعض الشهادات الجانبية مثل شهادة تثبت إنك تتقن بعض لغات البرمجة مثل لغة الجافا أو لغات الـ .Net ، و لماذا لا تتعلم بعض مبادئ الـ Cisco أيضاً ، الخلاصة ، أدرس أكثر لتنجح أكثر ، و يجب أن لا تنسي إن القراءة جميلة ، فإنه ليس دائماً الشهادات مفيدة ، إن قرائتك لبعض الكتب في أي وقت تريده في مجالات مختلفة مثل الفيزياء أو الفلسفة ، فإنها قد تحسن من تعبيراتك في لغة معينة و ربما تحسن عقليتك ، بالإضافة عن توسيع فهمك بهذا المجال .

2. إن علوم الإقتصاد ضرورية يا صديقي :

يا صديقي مهما كان المجال الخاص بك ، سواء الإعلاميات أو أي مجال أخر ، يجب عليك أن تدرس و تجتهد في علوم الإقتصاد (Finances) ، فإنك بكل تأكيد مقبل علي مجال تتخابط فيه المنافسات الإقتصادية و المعاملات المالية ، كيف تريد أن تكون CEO و أنك غير قادر علي تقدير الأرباح الخاصة بك من خسارتك ؟ ، كونك CEO سوف يتوجب عليك إبتكار طرق و أساليب حديثة لشركتك لتمييزها و إبرازها عن باقي الشركات ، و لكن هذه التغييرات يجب أن تكون مدروسة بحيث تعود عليك بالنفع لكونك مدير تنفيذي ، و أن تعود للمستخدم بالنفع المعنوي أو المادي ، لهذا بعض المعارف و المدارك الإقتصادية لن تضرك يا صديقي .

3. قم بالبدء في تكوين علاقات في مجال الأعمال :

إذا كان سنك لا يتجاوز 18 سنة فإن هذه مشكلة و قد تكون عائق لك ، و لكن لكل من هو أكبر من 18 سنة سوف يكون سلس و سهل قدر المستطاع ، إن تخرج من مكانك و تعلن نهاية عزلتك و تبدأ في تكون العديد من العلاقات الدبلوماسية – إن صح التعبير – أو العلاقات التعاملية فهو امر مهم و لكن إنتظر ، كيف سوف افعل هذا و انا مازلت ادرس بعض الدراسات الجماعية ؟ حسناً ، إتركنا نقول لنتدرب قليلاً مع اساتذتك في إنشاء علاقات عملية (و ليست اي علاقات أخري) مثل عرض بعض الأفكار علي الاساتذة الخاصة بك و محاولة القيام بتنفيذها بمساعدتهم ، او بإمكانك إنشاء علاقات بالويب فقط ، مثل التعامل مع أشخاص في مواقع الـ Freelancing و التعامل المالي معهم .. إن كل هذا سوف يؤهلك لتكون قادر علي التعامل و القيادة ، و أيضاً ربما إدراك مسألة من اهم المسائل ، إلا و هي التخطيط لما بعد الكارثة ، و عند القيام بإتخاذ قرارات خاطئة و طريقة التعامل معها لتصبح صحيحة .. و كل هذا سوف تدركه بالتعامل مع أشخاص أخرين .

4. يوجد اشخاص يرون القمر .. و أشخاص يريدون الصعود إليه :

كان هناك صديق لي ذات مرة قال هذه العبارة الجميلة ، و أحببت أن إقتبسها معكم في هذه الموضوع و تحياتي لصديقي ، يا صديقي العزيز إذا كنت سوف تقرأ هذا الموضوع و بعدها تعود إلي فيس بوك خاوي الوفاض ، فإنني لا انصحك بإكماله ، فإن هذا الموضوع احاول فيه بكل جهدي أن اعطيك و لو أي أمل لمن يطمحون لمستويات عالية بحياتهم ،  و لكن طريق النجاح كله أشواك يا صديقي ، لهذا ، بعد حصولك علي الشهادات و الدراسات و تعميق افكارك و عمل علاقات و ما إلي ذلك ، فلا تفكر او تطمح غن بيل جيتس سوف يتصل بك و يخبرك إنه قام بطرد صديقنا Nadella و إنك سوف تأخد مكانه ، بل إنك سوف تبدا في أي شركة (و إتركنا نقول شركة متخصصة بمجال الإعلاميات) مبرمج بسيط ، او ربما تكون سكرتير لواحد من المبرمجين و كل ما تفعله هو مراجعة الكواد من وراءه و تقوم بمعاملاته الورقية و و ربما لتتصل بزوجته لتخبرها إنه سوف يتأخر عن العشاء اليوم .. و لكن فكر بطموحاتك العالية ، قد يتم ترقيتك لتكون مبرمج مثلا ، و لماذا ليس بعدها محلل للبرامج ، لتكون بعدها مدير بسيط لقسم معين في الشركة ، و بكل تاكيد إخلاصك و عملك الرائع ، قد يجعلك تترقي إلي الأفضل ، حتي توصل في الأخر إلي سطح القمر .. و اتركنا نقول إن المهارات الشخصية الخاصة بك لن تجدي نفع في مجال مثل هذا ، و بكل تاكيد يجب أن تعرف ان ليس هناك مكان للحظ في هذه اللعبة ، كل شئ بالعمل الجاد .

5. للأفضل دائماً يا صديقي :

لدي سؤال لك ، هل شاهدت فيلم Will Smith مع إبنه The Pursuit of Happyness ؟ إذا لما تشاهد هذا الفيلم فأنا انصحك بإن تشاهده الآن ، فإنه سوف يفيدك اكثر بالأضافة إنه قصة حقيقة و ليست خيالية لتطوير عزيمتك ، العبقري “كريس غاردنر” هو شخصية حقيقية مثل دورها ويل سميث ،  يقوم بإختراع جهاز يكشف السرطان ، و يبيع هذا الجهاز و لكن نسبة مبيعات هذا الجهاز ضعيفة جداً ، و هكذا لن يحصل علي عائد مالي جيد ،  لتقوم زوجته بتركه و يبقي إبنه معه ، و برغم هذا لازال غير قادل علي توفير المال ، فإنه كان يبيت مرة في حمام بمحطة قطار و كان يبيت مرة في ملجأ ، و في الأخر يجد عمل تدريبي بشركة تداول بورصات ، و يشتغل عليها لمدة ثلاثة أشهر بدون الحصول علي راتب مع أزيد من خمسة عشر شخص و سوف يتم إختيار واحد فقط منهم ، و نسبة قبوله قليلة جداً بسبب تأخره احياناً أو قدومة للعمل بدون ملابس راقية و ما إلي ذلك ، و لكنه بالاخير يتم قبوله و يعمل بمقابل مالي مرتفع ، ليقرر في الاخر بفتح الشركة الخاصة به في تداول الأسهم و البورصات .

ما الذي يجب تعلمه من هذا الفيلم ، إنه إذا حتي إشتغلت عامل نظافة في شركة ما ، ليس عيب أو خطأ أن تطمح لأن تصبح المدير التنفيذي لهذه الشركة ، ما دمت قادر و تستطيع تخطي هذا و ان تطمح للأفضل .

6. قم بإبراز افكارك للأخرين :

يا صديقي كما قلت لك ، حتي إذا كنت عامل نظافة ، او سكرتير عند أحد العاملين ، فإن هذا لا يعني توقف عملك هناك ، دائماً يا صديقي بإمكانك إبراز أفكارك للأخرين ، علي سبيل المثال بإمكانك تقديم فكرة للمدير الخاص بك ليقوم بطرحها في أحد الإجتماعات ، أو بإمكانك أخبار صاحب الشركة او الـCEO الخاص بها بأفكار اخري يمكن أن تساعد الشركة ، يجب أن تصدقني ، إن أكبر مشكلة تواجه اصحاب الشركات ، هي تقديم الجديد ، لهذا إذا كانت لديك أفكار سوف تقوم بتطوير الشركة إلي الافضل ، فمن الأفضل ان تخرج أفكارك للناس ، و إنني متأكد إنك سوف تلعب دور الشمعة التي تنور الظلام .. و من يعلم ، ربما قد تكون حينها سكرتير خالص للـ CEO الخاص بهذه الشركة .

7. يجب عليك أن تفهم ما هي الـ CEO و ادواره إذا كنت تطمح له :

بكل تأكيد دورنا بهذه المقالة هو ان نوصلك فكرة ما هي الـ CEO ، إن الـ CEO ليس بالضروري أن يكون صاحب الشركة أو صاحب فكرة الشركة ، يمكن أن نجد احياناً إن الـ CEO ليس هو نفس صاحب الشركة ، و لكن دوره يعتمد علي إدارة الشركة ، مثل حل مشاكل الشركة ، و التفكير في حلول للخروج من الضائقات المالية ، و بالطبع جعل الشركة تتقدم إلي الأفضل بكل خطوة من الخطوات الخاصة بها ، هذا يعني الـ CEO هو شخص يمتلك العديد من الأفكار ، بإمكانه أخذر المخاطر و المغامرة و التفكير بالقمم أكيد ، و أيضاً قادر علي التدقيق في ادق و أصغر التفاصيل ، و القيام بأخذ حضافر العاملين معه ، و الأهم من كل هذا ، هو بروح انسانية قبل العملية .

8. لا يمكن للنظرية ان تفند الا بالتجربة :

الفلسفة علمتنا هذا ، فإن النظريات مهما تطورت تبقي مجرد نظرية لما تخضع لواقع الطبيعة أو العوامل الفيزيائية ، أيضاً دراساتك يا صديقي ، يجب عليك يا صديقي أن تخضع كل ما قمت بتعمله من دراسات او شهادات إلي تجارب بالحياة الواقعية ، حتي تفهم و تدرك اكثر عن المجال الذي انت مقبل عليه ، فإن الـ CEO قد يقوم بتقديم افكار نظرية فقط لعامليه ، و لكن بعقله ذلك قد قام بتجربة هذه الفكرة و درس الايجابيات و السلبيات الخاصة بها و درس النتائج الناتجه عن هذه الفكرة و عرف كيف يقوم بالتصرف بحالة حدوث أي خطأ و كل ما الي هذا ، و لكنه لم يفهم كل هذا بعقله المبدع وحده بكل تاكيد ، بل فهمه بقدرات تجربية بدأ بها و غامر في طريق حياته .

9. البدء في تعلم مبادئ القيادة (Leadership) :

إن القيادة يا صديقي ليست القيام بإعطاء الأوامر كما لو كنت حاكم روما ، إن القيادة هي أن تتصدر لائحة أوامر ، و ان تقوم بتجربة اوامرك بنفسك و تفهمها بنفسك ، فإن القائد الحقيقي هو من يقوم بجعل تابعيه يقوموا بمساعدته في اعماله و ينسق بين عامليه بكل تأكيد ، و ليس التضحية بعامليه و القيام بتقديمه في الواجهة كقربان لأفكاره الفاشلة ، إنني أنصحك بالبحث أكثر عن مبادئ القيادة .

10. يجب ان تبقي مطلع دائماً علي عمالك :

هل تتذكر الفقرة التي قمت بإخبارك فيها إنك عامل نظافة بالشركة و تمتلك افكار قد تجعل الشركة تتقدم إلي الأفضل ؟ حسناً كونك CEO في هذا الوقت ، لا يجب عليك أن تقوم بإدارة ظهرك لعامل النظافة هذا ، يمكن أن يكون لديه افكار أرقي و افضل من الأفكار الخاصة بك و قد تحسن الشركة إلي الأفضل بكل تأكيد ، فيجب ان لا تتكبر و تتجبر علي العمال الخاصين بك ، و تذكر إنك كنت يوماً عامل نظافة بهذه الشركة ، لهذا أن تتواصل مع العمال جميعاً بشكل مباشر سوف يفيدك أنت أكثر مما سوف يفيدهم ، فإنهم يحبون أن يحصلوا علي بعض الإهتمام و المراقبة من المدير الخاص بهم ، و أنت تحب ان تكون دائماً علي إطلاع علي كل جديد شركتك و ما يدور بها .. فإنك العقل يا صديقي ، و العمال هم شرايين جارية في الشركة ، فأحسن إليهم .

و الأن لقد وصلنا إلي نهاية المقالة ، اتمني أن تكون فهمت ما هي الـ CEO و ان تكون إستفدت من المقالة ، و اتمني ان تكون عرفت ادوار الـ CEO و كيف تكون مثله .

مهاب البوشي

مهاب البوشي

مهاب البوشي ، مؤسس شركة ترويج 'Trweeg.Com' و مسئول السيو و التسويق في ورشة لونك و مدير اكاديمية ورشة لونك التعليمية .

1 تعليق